مراجعة الحاسب المحمول ماك بوك إير Macbook air

0 103

 

أصدرت شركة أبل هذا العام الحاسب المحمول ماك بوك أير فى نسخته الجديدة. يختلف الجهاز عن النسخ السابقة فى بعض الأشياء التى تخص الأداء بشكل عام. واليكم مراجعة الجهاز:

التصميم

شركة أبل تهتم جدا بالتفاصيل الصغيرة الخاصة فى تصاميم أجهزتها, وقد إستطاعت شركة أبل الإحتفاظ بأناقة و جمال تصميماتها فى هذه النسخة، .فالجهاز نحيف جدا و أيضا خفيف الوزن ، في ما يخص المنافذ الخاصة بالجهاز يوجد فى الجهة اليمنى من الجهاز ثلاثة منافذ و هي  منفذ Thunderbolt ويستخدم في نقل البيانات و أيضا إيصال الجهاز بأجهزة خارجية تدعم الخدمة و هذا المنفذ يعتبر أسرع منفذ لنقل البيانات و تستطيع من خلاله توصيل الجهاز بأي شاشة أخرى بدرجة وضوح عالية  وأيضا إيصال الجهاز بعدة أجهزة أخرى. أيضا هناك منفذ USB 3 و منفذ SDXC card slot، بالنسبة للجهة اليسرى يوجد أيضا ثلاثة منافذ و لكن يوجد شيئ أخر أيضا وهو للمايكرفون الداخلي لتسجيل الأصوات بشكل أوضح, وإن أردنا الحديث عن المنافذ سوف تجد في هذه الجهة منفذ الشاحن أو كما يحب البعض أن يسميه منذ الطاقة و أيضا منفذ USB 3 أخر ومنفذ صوتي 3.5 ملم لتوصيل سماعات الرأس والسماعات الخارجية في الجهاز . تراهن أبل على هذا الجهاز من ناحية التصميم بشكل كبير حيث أنها تهتم بالتصميم الخارجي أكثر من أي شيئ أخر و بصراحة الجهاز تحفة فنية من ناحية الشكل وكذلك المواد التصنيعية المستخدمة .

 

الأداء و البطارية

في ما يخص الأداء فالجهاز مزود بأحد معالجات إنتل بالتقنية الجديدة التي تأتي أصغر و بكفاءة أفضل و أسرع من السابق, وتستخدم طاقة أقل ولكن يعيب الجهاز يأتي بذاكرة عشوائية 4 جيجا فقط هذا الأمر جعني محبط قليلا بسبب أني أرى أن أقل شيئ يجب أن يستخدمة المستخدم هو 8 جيجا حتى تأخذ راحتك في إستخدام الجهاز ولا تكون مقيد قليلا حيث أنك إن إستخدمة الجهاز بذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجا سوف تكون مضطر إلى عدم تشغيل عدد كبير من البرامج في نفس الوقت و إن قمت بتشغيل أكثر من 6 برامج بنفس الوقت سوف تعاني من بطئ بسيط في الجهاز لكن ما أن تقوم بإطفاء البرامج التي تستهلك الذاكرة سوف يرجع الجهاز لسابق عهده، أيضا إن إنتقلنا للحديث عن معالج الرسوميات و المعالج سوف نرى أنهما تحسنا بشكل كبير عن الإصدار السابق و تستطيع من خلالها تشغيل بعض برامج المنتاج بشكل سلس جدا,  والسبب أن معالج الرسوميات هو Intel HD Graphics 5000 وهو الأقوى في فئة حاليا حيث أن الإختبارات التي أجريت عليه إتضح أنه أقوى من الجيل السابق بالنسبة 100٪ أي الضعف صحيح أنه كرت شاشة متصل لكن إستطاعة شركة إنتل تغيير مفهوم أن كروت الشاشة المتصلة ضعيفه و لا تفيد بشئ و من تجربة سريعة له قمت بإنتاج فيديوا بسيط من خلال برنامج iMovie و أيضا معالجة بعض الصور من خلال برنامج الفوتشوب و كانت النتائج جدا مرضية ولا أنسى ذكر أن سبب هذا الأمر أن الجهاز يأتي بالقرص داخلي يعمل بتقنية SSD .

بالنسبة للبطارية كنت أستخدم الجهاز بشكل مكثف ومع الإيميلات والتصفح وإستخدام اليوتيوب وإستخدام تقنية الفلاش في تشغيل المقاطع صمد الجهاز لما يقرب 9 ساعات وعدد بسيط من الدقائق لكن ما إن إستغنيت عن الفلاش و مشاهدة المقاطع من خلال HTML5 صمد الجهاز معي لما يقرب 11 ساعة و النصف قليلا بعدها قمت بإطفاء الجميع البرامج و أيضا خفض إضائة الشاشة و إطفاء ضوء الكيبورد و أيضا إيقاف Wi-Fi و البلوتوث و إستخدام الجهاز فقط لمشاهدة الأفلام صمد الجهاز معي لمدة تصل إلى 13 ساعه و نصف تقريبا و لو أنني قمت بخفض إضائة الشاشة لأقل حد كان من الممكن أن تصمد معي لفترة أطول .

أما بالنسبة للحرارة أجهزة الماك معروف عنها الحرارة العالية و الصوت المزعج للمراوح ما عدا فئة الريتنا لذالك لا أخفيك إن كنت في مكان حار قليلا سوف تعاني قليلا من صوت المراوح التي سوف تعمل بشكل متواصل خاصة إن كنت تستخدم تقنية الفلاش أو تقوم بعمل منتاج من خلال الجهاز .

 

 

الشاشة و الصوت

قامت أبل بعمل شىء هذا الإصدار, ففي الإصدار السابق كانت الشاشة لماعة أي أنها تعكس الصوره في حالة أن الإضائة القوية في الغرفة أو تحت الشمس تكون الرؤية غير واضحة, لكن في هذا الإصدار جعلت أبل الشاشة مطفية و هذا الأمر سيفيد المستخدم إن كنت تريد إستخدام الجهاز تحت أشعة الشمس أو في غرفة الإضائة بها تكون عالية جدا، الشاشة تأتي بالتقنية LED و بدقة 1440 في 900 و من إستخدامي لها أرى أنها فوق مرحلة المتوسط بالقليل و كنت أتمنى أن تكون بدقة أعلى.

في ما يخص الصوت أرى أن السماعات جدا مميزة في الجهاز حيث أنني كنت أقوم بإيصال الجهاز بالتلفاز من خلال Apple Tv و لكن أجعل الصوت من خلال الكمبيوتر لختبار جودة الصوت في الجهاز و بصراحة تفاجأة من قوة الصوت فيه و أجد أنها جميلة وسوف تعجب المستخدمين .

 

 

 

Follow

Get every new post delivered to your Inbox

Join other followers