مجموعة من قراصنة الإنترنت يقومون بإختراق نظام أمن iphone 5S الجديد المعتمد على بصمات الأصابع

0 29

ذكرت الشبكة الإخبارية بى بى سي فى تقرير لها أن مجموعة من قراصنة الإنترنت بألمانيا قامو بإختراق وفك قفل قارىء بصمة الأصابع  "Touch ID"  بهاتف أبل الجديد " iphone 5S" بواسطة نسخة صناعية من بصمة الإصبع. ويقول تقرير الشبكة الإخبارية أن هؤلاء القراصنة قامو بتصوير بصمة إصبع كانت مطبوعة على سطح زجاجى وإستخدموها لصنع إصبع صناعى مزيف وقامو بوضعه على قارى بصمة الإصبع فى الجهاز وبذلك نجحوا فى فك القفل.

وقالت مجموعة القراصنة أن كل ما فعلوا أنهم خدعو قارىء بصمة الأصابع عن طريق صنع هذه النسخة المزيفة من خلال رفع البصمة من على سطح زجاجى. وأضاف أحد افراد المجموعة قائلا : " يجب أن لا تستخدم بصمات الأصابع نهائيا فى أى شىء يتعلق بالأمور الأمنية وذلك لأنك لا إراديا تترك بصماتك فى كل مكان حولك, مما يجعل عملية صنع نسخة مزيفة عملية سهلة للغاية".

وقال سينتور ولاية مينيسوتا الـأمريكية " ال فرانكين" أنه بعث بخطاب الى شركة أبل يستوضحهم حقيقة الأمر, وأوضح فرانكين خطورة الأمر فى الخطاب قائلا:" لو أن شخصا ما إكتشف شفرتك السرية فبإمكانك أن تغيرها بسهولة, ولكن فيما يخص بصمات الأصابع فالأمر مختلف وذلك لأن كل شخص منا يملك عشرة اصابع فقط, كما إننا نترك بصماتنا فى كل مكان حولنا دون أن نشعر, وبذلك تصبح عملية الإختراق سهلة للغاية."

من جانبها لم تعلق شركة أبل على هذه الواقعة حتى الأن, ولكن الشركة كانت ذكرت فى موقعها الإلكترونى أن نظام الأمن الجديد الذى يعتمد على بصمة الإصابع هو نظام قوى للغاية, وأن إحتمالية تشابه البصمات بدرجة تسمح بفك قفل الهاتف هى إحتمالية ضعيفة جدا لا تتعدى نسبة واحد الى خمسمائة الف. يذكر هنا أن خاصية Touch ID  ليست خاصية الأمان الوحيدة فى iphone 5S  فنظام الهاتف يحتم على المستخدم إدخال شفرة  Pin Code  المكونة من أربعة أرقام عند إعادة تشغيل الهاتف وذلك بعد مرور أكثر من يومين على فك القفل لأخر مرة, أو عند محاولة المستخدم تغيير إعدادت الأمن والسرية.

 

المصدر

Follow

Get every new post delivered to your Inbox

Join other followers