حزب المحافظين البريطاني يخطط للسماح لمستخدمي الفيسبوك بالبلاد بمهاجمة المنشورات التي يصدرها الأشخاص المراهقين

0 137

حزب المحافظين البريطاني يخطط  للسماح لمستخدمي الفيسبوك بالبلاد بمهاجمة المنشورات التي يصدرها الأشخاص المراهقين

فقد تعهدت رئيسة الوزراء تيريزا ماي بموقف أكثر صرامة في الفيسبوك وتويتر كجزء من خطة "الحقوق والبراءة".

سيتم السماح لمستخدمي الانترنت البريطانيين بمحو منشورات الأشخاص الذين هم دون ال  18 عاما فقط اذا فاز المحافظون بالانتخابات العامة القادمة، وفي بيان، تعهدت رئيسة الوزراء تيريزا ماي بإدخال صلاحيات جديدة من شأنها أن تتيح للمستخدمين إمكانية الوصول إلى خدمات البيانات مثل الفيسبوك وتويتر.

وقالت رئيسة الوزراء "لقد جلبت الانترنت ثروة من الفرص ولكن أيضًا مخاطر جديدة كبيرة تطورت بشكل أسرع من استجابة المجتمع لها"، وأضافت "نريد من شركات وسائل الاعلام الاجتماعية بذل المزيد من الجهد للمساعدة على تصحيح التوازن واتخاذ الاجراءات اللازمة للتأكد من انها تكافح المنشورات ذات الطابع الخطر".

وكان وزير الداخلية أمبر رود قد أجرى محادثات مع الفيسبوك وتويتر، وذلك وفقًا لتقارير بي بي سي نيوز، ويريد الحزب أن يضع نفسه كبطل للشباب من خلال معاقبة شركات الإنترنت التي لا تراقب المحتوى الإلكتروني ولا تزيل المحتوى غير القانوني أو "توجيه المستخدمين عن غير قصد إلى خطابات الكراهية أو المواد الإباحية أو غيرها من مصادر الضرر".

وقد انتقد حزب العمل هذه الخطط، مشيرا الى أنه ضغط على حكومة حزب المحافظين لتقديم عقوبات اشد صرامة فى قانون الاقتصاد الرقمي الذى تم تمريره مؤخرًا، وقال المتحدث باسم الاقتصاد الرقمي لويز هيغ "ان وزارة الداخلية كانت واضحة وضوح الشمس لم تكن ترغب في سن تشريعات وقداعتقدوا ان الاطار الطوعي كان كافيا".

ومن خلال إدخال نظام الحذف الجديد، يأمل المحافظون بأن يسهل ذلك على المستخدمين عملية إزالة الرسائل المثيرة للجدل أو محرجة والصور المنشورة من قبل الأشخاص دون سن ال18.

المصدر

Follow

Get every new post delivered to your Inbox

Join other followers