يطلب صانعو السيارات من المسئولين الأمريكيين تخفيف متطلبات الاقتصاد في استهلاك الوقود

يطلب صانعو السيارات من المسئولين الأمريكيين تخفيف متطلبات الاقتصاد في استهلاك الوقود

انهم يريدون استخدام نظام الائتمان للحفاظ على بعض السيارات الملوثة على الطريق.

ليس سرا أن شركات صناعة السيارات تعتقد أن متطلبات كفاءة الوقود التي وضعتها الولايات المتحدة مؤخرا صارمة جدا، ولكن الآن جعلوا تلك الآراء الرسمية، وقدم تحالف مصنعي السيارات، الذي يضم شركات مثل جنرال موتورز وتويوتا وشركة فولكس فاجن، تعليقات رسمية لكل من وكالة حماية البيئة و نتسا يطالبون من المنظمين تخفيف قواعد عهد أوباما التي تهدف إلى رفع متوسط ​​استهلاك الوقود لأسطولها إلى 51.4 ميجا جول بحلول عام 2025، إنهم لا يعترضون على الأهداف على هذا النحو – بل إنها تتعجب من التكاليف المتوقعة لبلوغ تلك الأهداف.

وتؤكد تلك الشركات أن الإدارة السابقة ارتكبت أخطاء في التنبؤ بتكلفة ضرب هدف الاقتصاد في استهلاك الوقود، وقال التحالف في تصريحاته إلى وكالة حماية البيئة إن هناك "اختلالا" بين المتطلبات المتزايدة الصرامة وسوق السيارات التي تتجه نحو مركبات أقل كفاءة في استهلاك الوقود، وتؤكد الشركات أن المسئولين السابقين بالغوا في تقدير القدرة على ضرب الأهداف باستخدام "التقنيات التقليدية"، وبعبارة أخرى، يعتقدون أنهم سيتعين عليهم استخدام التصاميم الغريبة لتحقيق أهدافهم.

ويدعو التحالف أيضا إلى زيادة المرونة في نظام الائتمان الذي يتيح للمصنعين تعويض السيارات ذات الكفاءة المنخفضة عن طريق إنتاج سيارات ذات كفاءة عالية (بما في ذلك السيارات الكهربائية والهجينة)، وإن ما تستتبعه هذه المرونة ليس واضحا، ولكن هذا يعني ضمنًا أن الشركات ترغب في المزيد من الفرص لكسب الاعتمادات أو لتحقيق إنجازات أكثر.

المصدر

Comments are closed.