هاسبرو

هاسبرو تتقدم بعرض لشراء ماتيل لتزعم الألعاب التكنولوجية في العالم

هاسبرو تتقدم بعرض لشراء ماتيل لتزعم الألعاب التكنولوجية في العالم

انه تكتيك البقاء على قيد الحياة للشركات التي لديها القدرة للتنافس مع الأدوات.

لعب 'R' أوس قد لا يكون الضحية الرئيسية الوحيدة لتأثير التكنولوجيا على صناعة اللعب، وقد ادعت مصادر صحيفة وول ستريت جورنال تدعي أن هاسبرو قدمت مؤخرا عرضا لشراء ماتيل، وليس من الواضح ما هي الشروط التي عرضت هاسبرو أو كيف ستقبل ماتيلا بذلك، لكنه وضع اثنين من العلامات التجارية للأطفال الأكثر شهرة معا سيشعل المنافسة في عالم ألعاب الأطفال.

ومن المرجح أن يستفيد هاسبرو من ضعف ماتيل النسبي، في حين أن هاسبرو كان يقود مبيعات الألعاب لديزني تحت عنوان (بما في ذلك حرب النجوم)، فضلا عن تراخيص للأفلام والتلفزيون، وعلى الجانب الآخر نجد أن ماتيل في خضم تحول منذ سنوات من شركة لعب فاشلة أيضا، وهما مكملان: حيث هاسبرو خندق مرافق التصنيع منذ فترة، وسوف تحصل على بعض العودة مع صفقة ماتيل، وهناك مخاوف من أن اتفاق هاسبرو / ماتيل يمكن أن ينتهك قانون مكافحة الاحتكار الأمريكي من خلال خلق صانع لعبة مهيمنة، ولكن ليس من المؤكد أن الشراكة بينهما سوف تؤدي لذلك الأمر

واذا ما تم التوصل الى اتفاق، فان ذلك سيعكس قبضة صناعة التكنولوجيا المتزايدة على وقت فراغ الاطفال، وعلى الرغم من أن هاسبرو لديه بوضوح اليد العليا، فقد يكون للتحالف بين الشركتين عواقب طويلة الأجل للعب المتصل للأطفال.

المصدر

 

Comments

 

آخر المشاركات