شركة أبل وتسلا تريد إجراء بعض التغييرات في اختبارات السيارات ذاتية القيادة في ولاية كاليفورنيا

شركة أبل وتسلا تريد إجراء بعض التغييرات في اختبارات السيارات ذاتية القيادة في ولاية كاليفورنيا

قد تؤدي التغييرات إلى المزيد من البيانات التي يمكن أن يستخدمها مشروع الشركة للسيارة ذاتية القيادة

ستقوم إدارة السيارات في كالفونيا (DMV) قريبا بمراجعة مجموعة جديدة من اللوائح المقترحة التي يمكن أن تغير كيفية عمل اختبارات سيارات ذاتية القيادة في الولاية، فإذا تمت الموافقة على المقترحات، فنحن بصدد أن نرى بعض المركبات ذاتية التحكم تتجول في شوارع كاليفورنيا مع عدم وجود عجلات للقيادة في السيارة، ونجد أن شركات مثل أبل، تسلا وبعض الشركات الأخرى المسموح لها باختبار سياراتهم في الولاية تريد أن ترى المزيد من التغييرات على سياستها، بالرغم من أنهم قد، أرسلوا رسائل إلى DMV مدرج فيها اقتراحاتهم، وبخصوص قضية كوبرتينو، انها تطلب من DMV  الكثير من من تقارير فك الارتباط، "فك الارتباط" هي ما نسميه ضرورة أن يأخذ السائق مكانه في قيادة السيارة بدلًا من نظام القيادة الذاتية.

وتريد عملاق التكنولوجيا (أبل) أن تعيد ولاية كاليفورنيا تعريف فك الارتباط، بحيث أن الشركات سوف تُدرج حالات كان فيها السائقون البشريون يأخذون دفة عجلة القيادة لمنع حدوث انتهاكات بسيطة لحركة المرور، ومع ذلك، فإنه يعتقد أن بعض الحالات لا ينبغي أن تعتبر رسميا بعد الآن أنها حالات فك الارتباطات، مثل تسليم قيادة السيارة بسبب خطأ في النظام أو حتى يتمكنوا من التنقل في موقع بناء السيارة، وسوف تعطي التغييرات أبل ـ التي حصلت على تصريح لاختبار جديد من DMV ـ بيانات أكثر دقة لتجاربها.

وجدير بالذكر أن كل من أبل وتسلا يطلبان أيضًا من الولاية السماح لاختبار شاحنات ثقيلة ذاتية القيادة، وعلى الأرجح فإن صانع السيارات لديه خطط لإطلاق العنان للشاحنات ذاتية القيادة على الطرق في كاليفورنيا، ونحن نعلم أن الشركتان تعملان حاليًا على اختبار شاحنة واحدة، وفقًا لما صرح به إلون ماسك، خلال حديثه في تيدكس مؤخرًا.

المصدر

 

Comments