رئيس اوبر الجديد يعرف عن الإختراق منذ أشهر قبل الجمهور

رئيس اوبر الجديد يعرف عن الإختراق منذ أشهر قبل الجمهور

كانت هناك أسباب للتأخير، لكنها لا تزال غير مريحة للغاية.

قد يكون اوبر قد أعلن بشكل واضح حول الإختراق الخطير الذي كشف البيانات ل 57 مليون مستخدم، ولكن على ما يبدو استغرق الأمر وقتًا للوصول إلى تلك النقطة، وقد علمت مصادر وول ستريت جورنال أن الرئيس التنفيذي الجديد دارا خسروشاهي أبلغ عن خرق البيانات بعد أسبوعين من أخذ زمام الأمور في 5 سبتمبر، أو أكثر من شهرين قبل إعلام الجمهور،و كانت هناك أسباب للتأخير، وفقا ل تيبسترس.

قام خسروشاهي بطلب التحقيق الفوري، كما ادعى، ولكن اوبر ومانديانت (وحدة الطب الشرعي الرقمية من فيريي) أراد أن يحدد بالضبط عدد المستخدمين الذين تأثروا والبدء في تسريح المديرين التنفيذيين المتسببين في تلك الفضيحة، وقالت الشركة أن الرئيس الجديد كان علم بما حدث قبل الناس، لكنه لا يزال لا يعرف كم عدد الناس في خطر.

في حين ورث خسروشاهي الإختراق من الإدارة السابقة التي كان يقودها ترافيس كالانيك ولا يواجه الكثير من التهديد المباشر، وقد ترغب الجهات الرسمية في معرفة لماذا استغرق تحقيق اوبر في الأما وقتا طويلا، وعما إذا كان أو لم يكن اوبر قد قدمت تحذيرا أساسيا للعملاء في أقرب وقت أنها تعرف أن بياناتهم في خطر، وسوف تحتاج إلى إجابات مرضية إذا كانت تريد تجنب نفس النوع من التدقيق مثل إكيفاكس وغيرها من أهداف القرصنة رفيعة المستوى.

المصدر

 

Comments