لجنة الاتصالات الفدرالية

ترامب يؤيد خطة لجنة الاتصالات الفدرالية لاستعادة الحيادية على شبكة الإنترنت

ترامب يؤيد خطة لجنة الاتصالات الفدرالية لاستعادة الحيادية على شبكة الإنترنت

وتقول لجنة الاتصالات الفيدرالية أنها لن تفرج عن 47 ألف شكوى متعلقة بعمليات الحياد على الإنترنت

بعد أن شاركت آلاف الشركات في الأسبوع الماضي بشكل كبير في خطة عمل لجنة الاتصالات الفدرالية لتراجع اللوائح التي وضعت في عام 2015، طُلب من السكرتير الصحفي سين سبايسر خلال مؤتمر صحفي التحدث عن اعتقاد الرئيس ترامب عن مسألة الحياد على الإنترنت، وقال سبيسر انه لا يعرف، وهو استجابة سخيفة نوعا ما نظرا للاهتمام المجتمعي الحالي بتلك القضية.

وقال سبايسر إنه سيحصل على مزيد من المعلومات فيما يتعلق بموقف ترامب، وقدمت سارة ساندرز النائبة الرئيسية للصحافة موقف الإدارة، وقال ساندرز انه يعتقد ان "قواعد الطريق" مهمة بالنسبة للجميع للالتزام بها، لكنه أضاف "مع ذلك، ذهبت الإدارة السابقة حول هذه الطريقة الخاطئة من خلال فرض قواعد على مزودي خدمة الإنترنت من خلال لجنة الاتصالات الفدرالية في الباب الثاني في قانون السلطة القاعدة ونحن نؤيد جهود رئيس لجنة الاتصالات الفدرالية لإعادة النظر في التراجع عن هذه القواعد، ونعتقد أن أفضل طريقة للحصول على قواعد عادلة للجميع هو أن على الكونجرس اتخاذ إجراءات وخلق اليقين التنظيمي والاقتصادي ".

وفي ضوء خطة لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC)، في مايو، قدم الائتلاف الوطني للإعلام الإسباني (NHMC) طلبا من وزارة شئون المرأة للحصول على شكاوى الحياد على الإنترنت قدرها 47 ألف شكوى تلقتها الوكالة منذ يونيو / حزيران 2015، وطلب من اللجنة الاتحادية تمديد مهلة التعليق لاقتراحها إلى بعد ستین یوما من تلبیتھا لطلب FOIA، وكما تشير تقارير آرس تكنيكا، تقول NHNC أن تلك الشكاوى ضرورية لتحليل مدى صحة إمكانية التراجع.

المصدر

 

Comments