اليوم العالمي لمنع الانتحار

اليوم العالمي لمنع الانتحار

نحرص في اليوم العالمي لمنع الانتحار على تعريف الناس بالأدوات والموارد التي طوّرناها للأشخاص الذين يواجهون خطراً مماثلاً.

فسنوفر طيلة شهر سبتمبر معلومات عن مجموعات الدعم وأدوات منع الانتحار من خلال إعلانات ننشرها عبر تغذية الأخبار. كذلك سنطلق فقرة جديدة في مركز سلامتنا تضمّ موارد إضافية عن منع الانتحار والرفاهية على الإنترنت (facebook.com/safety/wellbeing). ويمكن للأشخاص الوصول إلى هذه الأدوات لحلّ نزاع على الإنترنت أو مساعدة صديق تساوره أفكار انتحارية أو الاستفادة من الموارد المتاحة إن كانوا يمرون بوقت عصيب. وقد وفّرنا هذه الأدوات التي طورناها بالتعاون مع مؤسسات الصحة العقلية على مرّ أكثر من عشر سنوات، التزاماً منا بجهودنا المتواصلة التي تهدف إلى بناء مجتمع آمن على فيسبوك وخارجه.

ونظراً إلى العلاقة التي تجمع الناس على فيسبوك، نحتل مكانة فريدة من نوعها تخوّلنا توفير التواصل بين الأشخاص الذين يمرّون بمراحل عصيبة وأصدقائهم الذين يستطيعون توفير الدعم لهم. فبحسب الخبراء، بوسع هذه المعارف أن تحول بطرق مختلفة دون وقوع الانتحار.

والأصدقاء هم أكثر العارفين حين يعاني شخص ما ميولاً انتحارية. ولا بد من التشديد على أهمية التدخّل السريع والمساعدة مباشرةً عبر التعليق على منشور معيّن. فقد نشرنا مؤخراً تقريراً عن حالات يمكن فيها للتكنولوجيا (التعرّف إلى أنماط محددة في تعليقات الأشخاص على مناشير معيّنة) ولتعاطف أفراد المجتمع أن يساهما في تفادي وقوع الضرر.

كذلك، يمكن للأشخاص أن يلجأوا إلى فيسبوك إن رأوا ما يقلقهم بشأن رفاهية صديق ما. فهنالك فرق عاملة على مدار الساعة تراجع التقارير التي تردنا وتمنح الأولوية لأخطرها، كالنزعة إلى الانتحار.

ومَن يطلب المساعدة منا يتلقّ نصاً يسهّل عليه المبادرة بالتحدث إلى صديقه الذي يحتاج إلى المساعدة. كما نوفر معلومات للصديق الذي أبدى نزعة انتحارية عن أرقام الهاتف المحلية التي يمكنه الاتصال بها إلى جانب نصائح وموارد أخرى.

ولا نكتفي بهذه الخطوات، بل نعمل مع شركاء معنيين بمنع الانتحار لجمع الجمل والهاشتاغ وأسماء المجموعات التي تروّج لتحديات على الإنترنت تشجع على إيذاء الذات أو الانتحار. كما نضع موارد بمتناول الأشخاص الذين يجرون بحثاً عن هذه الكلمات عبر فيسبوك، ونحذف المحتوى الذي يتعارض مع معاييرنا التي تحظّر التشجيع على إيذاء الذات أو الانتحار.

ونأمل أن نواصل دعم الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة بمؤازرة عائلاتهم وأصدقائهم على فيسبوك. 

 

Comments

 

آخر المشاركات