المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية تعتقل أحد أكبر مستثمري التكنولوجيا

المملكة العربية السعودية تعتقل أحد أكبر مستثمري التكنولوجيا

الأمير الوليد بن طلال لديها استثمارات في أبل، ليفت، تويتر وغيرها من عمالقة التكنولوجيا.

قامت المملكة العربية السعودية فى خضم حملة ضد الفساد المزعوم، وقامت باعتقال أحد اهم مستثمري التكنولوجيا فى العالم: حيث اعتقلت البلاد الأمير الوليد بن طلال بتهمة غسيل الأموال، ولدى الأمير حصص كبيرة من الاستثمار في مقدمي التلفزيون والفضائيات، وفي السنوات الأخيرة كان واحدا من أكبر المستثمرين الأفراد في عدد من عمالقة التكنولوجيا المعروفة، بما في ذلك أبل و ليفت، وكان الأمير بشكل خاص أحد أهم المصادر لتويتر  حيث استثمر ما يقرب من 300 مليون دولار في الشبكة الاجتماعية في عام 2011، بالإضافة إلى أنه كان مشاركًا لاثنين آخرين يملكان حصصًا أصغر في الشركة وهما ايف ويليامز المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي جاك دورسي.

وسواء كانت التهم صحيحة أم لا، فتأتي تلك الاتهامات بعد ساعات من تشكيل السعودية وكالة لمكافحة الفساد يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتريد المملكة العربية السعودية القضاء على أكبر قدر ممكن من حيث أنها تقوم بإصلاحات اقتصادية تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط بحلول عام 2030. وقد تم استثمار ضخمة في التكنولوجيا، بما في ذلك ريبرشارينغ، اوبر، وفيرجين سباس.

وفي كلتا الحالتين، يمكن أن يكون للاعتقال أثر كبير على الاستثمارات التكنولوجية، وإن حصص الأمير الوليد الحالية لن تجف بالضرورة، ولكن من الآمن القول إنه لن يستثمر أكثر إذا أدين، وهذا بدوره، يجف مصدرا هاما لتمويل صناعة التكنولوجيا، وسيكون لدى الشركات الناشئة الواعدة والشاغليين الذين يعانون من ضائقة مالية وقتا أصعب في جمع الأموال التي يحتاجونها للبقاء واقفين على أقدامهم.

المصدر

 

Comments

 

آخر المشاركات