الحكومة الكونغولية

الحكومة الكونغولية تأمر بقطع الإنترنت والرسائل القصيرة لخنق الاحتجاجات

الحكومة الكونغولية تأمر بقطع الإنترنت والرسائل القصيرة لخنق الاحتجاجات

ورئيسها مصمم على التمسك بالسلطة.

القادة الاستبداديون مغرمون بقطع الاتصالات في محاولة للاستيلاء على السلطة، وهذا التقليد للأسف لن يختفي، وكانت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية قد امرت وزارة الاتصالات بقطع الانترنت والرسائل القصيرة قبل الاحتجاجات الجماهيرية المزمعة ضد الرئيس جوزيف كابيلا الذى اوقفت ادارته الانتخابات للتمسك بالسلطة، وقال وزير الاتصالات إيمري أوكوندجي لرويترز إنه كان ردا على "العنف الذي يجري إعداده"، ولكن الناس لا يشترون هذه الحجة، وكان المسئولون قد منعوا بالفعل المظاهرات، وللبلد تاريخ في قطع الاتصالات ومنع الوصول إلى الشبكة الاجتماعية في محاولة لإلغاء المعارضة.

تاريخيا، كانت محاولات تعطيل الاتصالات لها نتائج متباينة، واستخدمت كابيلا قطع الاتصالات في عام 2015 مع بعض النجاح، ولكن المحاولات في مصر وأماكن أخرى فشلت – إذا لمجرد الخدمة في نهاية المطاف يجب أن يعود، والكونغو احتجت هذه المرة على وعد بأن تكون قوية بشكل خاص، محاولة قطع الاتصال بالإنترنت والرسائل القصيرة قد تجعل من الصعب التنسيق بين المعارضين، ولكن الجمهور الغاضب بما فيه الكفاية سوف يجد وسيلة لإسماع صوتها

المصدر

 

Comments