الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الأوروبي يدين البنوك بسبب المحاولات لمنع منافسي التكنولوجيا المالية

الاتحاد الأوروبي يدين البنوك بسبب المحاولات لمنع منافسي التكنولوجيا المالية

ويشعر المسئولون بالقلق من أن البنوك تمنع الوصول إلى معلومات حسابك.

قد تعتقد أن الحكومات تشن حربا ضد التكنولوجيا المالية نظرا لتقارير عن عمليات القمع وتشديد التنظيم، ولكن العكس هو الصحيح في أوروبا، وأكد مسئولون في الاتحاد الاوروبي أنهم قاموا مؤخرا بمهاجمة مكاتب السلطات المصرفية في العديد من الدول ومنها هولندا وبولندا للتحقيق في "مخاوف" مكافحة الاحتكار من ان البنوك تخنق القادمين الجدد من التكنولوجيا، وهناك زعم أن المؤسسة المصرفية تمنع شركات تكنولوجيا المعلومات من الوصول إلى معلومات الحساب على الرغم من منح العملاء الإذن، مما دفع الناس إلى الخدمات التقليدية.

ويؤكد الاتحاد الأوروبي أن الغارات تصل إلى "خطوة أولية"، وأنها ليست دليلا قاطعًا على وجود تورط،. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، هناك على الأقل سبب للحذر، وقالت ألمانيا في عام 2016 بأن القيود المصرفية على الوصول إلى البيانات العملاء تنتهك قوانين المنافسة، وأنه من المنطقي أنها ليست البلد الأوروبي الوحيد مع هذه المسألة.

وستتطلب قواعد الاتحاد الأوروبي التي ستدخل حيز التنفيذ في يناير 2018 أن تمنح البنوك الأطراف الثالثة إمكانية الدخول إلى بيانات الحساب بموافقتك،  ونحن في انتظار ما سيحدث وكيفية تعامل البنوك مع تلك القواعد الجديدة التي وضعها الاتحاد الأوروبي.

المصدر

 

Comments